وحدات الحماية الكردية تغتنم 5 دبابات من "داعش"،وتنفي مشاركة قوات عراقية
وحدات الحماية الكردية تغتنم 5 دبابات من "داعش"،وتنفي مشاركة قوات عراقية

نفى الناطق الاعلامي باسم" شيرزاد يزيدي"، ما تردد عن مشاركة القوات العراقية للقوات الكردية في السيطرة على معبر اليعربية، بين سوريا والعراق.
وكانت المعارضة السورية قد حملت الحكومة العراقية في بغداد مسؤولية التدخل في الشؤون السورية وتسهيل دخول قوات عراقية  للقتال إلى جانب وحات الحماية الكردية المعروفة .
وقال يزيدي "هذه أخبار كاذبة لم نتشارك مع العراقيين في المعركة، واذا كانت هناك صورا او وثائق فلينشروها".
وعن وجود دبابات بحوزة الأكراد تحدث عنها الناشطون في منطقة الاشتباك، قال يزيدي إن الدبابات كانت بحوزة "داعش" واغتنمت قوات الحماية الكردية، 5دبابات منها، 
وعن كيفية وصول الدبابات إلى "داعش" قال يزيدي، إن "داعش" تنال دعما لوجستيا واستخباراتيا وعسكريا عالي المستوى، من تركيا ودول الخليج.
وفي جوابه عن سؤال، لمن ستسلم حقول النفط التي تمت السيطرة عليها؟، قال شيرزاد، إن حقول النفط ومنها رميلان التي تنتج ثلث النفط السوري تقريبا، هي تحت حماية وحدات الشعب الكردية، مضيفا: "ما يميزنا نحن الكرد أننا قوى منضبطة "

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.