نقل الدفعة الثالثة والأخيرة من أهالي المعضمية إلى مراكز إيواء آمنة غداً.
نقل الدفعة الثالثة والأخيرة من أهالي المعضمية إلى مراكز إيواء آمنة غداً.

تنهي وزيرة الشؤون الاجتماعية السورية "كندة شماط" وبالتعاون مع محافظ ريف دمشق "حسين مخلوف" غداً عملية نقل الدفعة الثالثة والاخيرة من اهالي منطقة المعضمية الشام في جنوب دمشق الى مراكز ايواء في قدسيا ودمر.
وسيتم اجلاء 1800 مدني متبقين في المعضمية الى مناطق آمنة بالتنسيق مع الام" فاديا اللحام" التي دخلت الى المنطقة برفقة احد فعاليات البلدة وأمنت خروج الاهالي دون تعرضهم لخطر او اعتراض المعارضة.
وسيتجمع الاهالي في نقطة محددة ليتم بعدها نقلهم الى مناطق آمنة صباح غد لتنتهي معاناة خلفت حالة انسانية خطيرة.
وشهد الشهر الجاري نقل حوالي ثلاثة الاف وخمسمئة شخص من المنطقة على دفعتين لكن في الدفعة الثالثة والاخيرة قبل السادس عشر من الشهر الجاري اطلق المسلحون النار على عناصر الجيش السوري خلال تجمع الاهالي فتوقفت عملية الاجلاء ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.