لافروف يحمل ممولي المعارضة في سورية مسؤولية مصير الحل السياسي
لافروف يحمل ممولي المعارضة في سورية مسؤولية مصير الحل السياسي

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بعض الدول الممولة للمعارضة السورية تعمل مباشرة على تقويض الجهود الرامية إلى عقد مؤتمر جنيف 2 ،  وأكد أنه على ممولي الجماعات المسلحة في سورية أن يتحملوا المسؤولية تجاه مصير الحل السياسي ، وأضاف  أن الوضع حول عقد المؤتمر  يتطلب تدخل جهات مؤثرة في المعارضة السورية المفككة حاليا، وقال الوزير الروسي أن عددا من الجماعات المسلحة تنشق حاليا عن الإئتلاف الوطني المعارض، بينما تعلن بعض الجماعات الأخرى أنها تعمل بتوجيهات  من تنظيم "القاعدة" ، وأعرب لافروف عن غضبه بشأن تهديد بعض الجماعات المعارضة للمشاركين المحتملين في "جنيف 2" بما في ذلك بعثات روسيا الدبلوماسية في الخارج، مشددا أن ذلك أمر غير مقبول.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.