روحاني عازم على محاربة الإرهاب
روحاني عازم على محاربة الإرهاب

أوعز الرئيس الايراني حسن روحاني بتوجيهات الى وزيري الداخلية والخارجية بمتابعة قضية مقتل 17 جندياً من حرس الحدود في مدينة سراوان جنوب شرق البلاد، مؤكدا عزم بلاده التصدي للاعمال الارهابية بكل حزم ، وقال الرئيس روحاني يوم 26 تشرين الأول "في ظل الدعم اللامحدود من الشعب الايراني الابي في الدفاع عن حدود الوطن الاسلامي عازمة على التصدي للاعمال الشريرة الموجهة"، مضيفا ان وزارة الخارجية مكلفة ايضا بمتابعة الاجراءات اللازمة في مسار تنفيذ الاتفاقية الامنية مع باكستان ورفع النتائج في تقرير.

وكان17 جنديا على الأقل من عناصر قوات حرس الحدود الإيراني قد قتلوا في اشتباك مع عصابات مسلحة جنوب البلاد على الحدود مع باكستان ليلة الجمعة. كما أصيب خمسة جنود آخرين وجرى احتجاز أربعة رهائن في الاشتباك الذي وقع في مدينة سروان بجنوب البلاد ، ومن المعروف أن المنطقة تعد نقطة عبور رئيسية للعصابات الأفغانية والباكستانية التي تهرب المخدرات إلى إيران ، حيث يتم نقلها بعد ذلك إلى أوروبا ودول الخليج ، وردا على الحادث أعدمت إيران 16 عنصرا من "جيش العدل" مدانين بتهريب المخدرات، في زاهدان عاصمة إقليم سيستان وبلوشيستان، الذي يحد باكستان وأفغانستان.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.