الابراهيمي استمرار العمل على عقد جينيف 2 وأكبر العقبات هو انقسام المعارضة
الابراهيمي استمرار العمل على عقد جينيف 2 وأكبر العقبات هو انقسام المعارضة

أكد المبعوث الأممي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي أنه ما زال يواصل العمل على عقد مؤتمر لوقف القتال وتسوية الأزمة في سورية رغم المعوقات.

وقال الإبراهيمي لصحفيين على هامش اجتماع لمعهد كارنيغي للسلام الدولي في واشنطن، إن الأمم المتحدة تريد من جميع الدول ذات الصلة أن تشارك في المؤتمر بما في ذلك إيران، وأن يتوقف توريد الأسلحة إلى جميع الأطراف. وأكد أن أكبر العقبات تتمثل في انقسام المعارضة.

واستبعد الإبراهيمي احتمال مشاركة الرئيس السوري بشار الأسد في أية حكومة انتقالية، مشيرا إلى أن وقت التغيير التجميلي انتهى. وقال إن النظام يحقق تقدما عسكريا في الأشهر الأخيرة إلا أن هذا التقدم لا يعني الانتصار، وفق تعبيره.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.