مظاهرات الطلاب في أنقرة تفرقها الشرطة التركية باستخدام الغاز المسيل للدموع
مظاهرات الطلاب في أنقرة تفرقها الشرطة التركية باستخدام الغاز المسيل للدموع

استخدمت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرة لنحو مئة طالب في وسط أنقرة احتجاجاً على اقتلاع أشجار من حرم جامعي، واعتقلت عدداً من هؤلاء.

وقالت حركة طالبية يسارية نظمت التجمع في ساحة كيزيلاي المركزية ان شرطة مكافحة الشغب التي انتشرت بكثافة في المكان، اعتقلت 26 متظاهراً.

وأوضحت متحدثة باسم الحركة أن المتظاهرين أرادوا السير إلى وسط المدينة وزرع أشجار في حديقة أحد المباني العامة.

ومنذ أسابيع تشهد أنقرة تظاهرات متفرقة إضافة إلى تحركات دعم في مدن تركية أخرى احتجاجاً على شق طريق وسط حرم جامعة الشرق الاوسط التقنية، وهو مشروع للبلدية يثير جدلاً واسعاً ويهدف إلى التخفيف من زحمة السير في العاصمة التركية.

وندد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الاسبوع الفائت بـ"عصابات" ترفض المشروع في انقرة، وذلك بعدما واجه في حزيران الفائت حركة احتجاج غير مسبوقة احتجاجا على مشروع مماثل في اسطنبول.

وتشير تقديرات الشرطة التي قمعت بعنف احتجاجات الصيف الفائت الى ان نحو مليونين ونصف مليون شخص نزلوا يومها الى الشوارع في مختلف انحاء تركيا طول ثلاثة اسابيع للمطالبة باستقالة اردوغان المتهم بالسعي الى "اسلمة" المجتمع التركي, وأسفرت المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين عن ستة قتلى.

ويرى المراقبون ان الحوادث التي شهدتها انقرة مؤخراً اعادت اشعال فتيل الاحتجاجات.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.