أوسي ما طرحه أكراد سورية لا يتعدى إدارة مؤقتة لمناطقهم لحين انتهاء الأزمة في سورية
أوسي ما طرحه أكراد سورية لا يتعدى إدارة مؤقتة لمناطقهم لحين انتهاء الأزمة في سورية

قال عضو مجلس الشعب ورئيس المبادرة الوطنية للأكراد السوريين عمر أوسي إن ما تم تسريبه حول نية الاتحاد الديمقراطي الكردستاني في سورية الدعوة لانتخابات برلمانية وتشكيل حكومة للمناطق الكردية هي تسريبات إعلامية غير صحيحة.

وأضاف أوسي في لقاء أن ما طرحه الأكراد في سورية لا يتعدى إدارة مؤقتة لمناطقهم لحين انتهاء الأزمة في سورية.

وأضاف أن المطروح حاليا يخص المناطق السورية ذات الأغلبية الكردية قرب الحدود مع تركيا والتي شهدت مؤخرا معارك بين وحدات "حماية الشعب الكردي" ومسلحي جبهة النصرة و ميليشيا الجيش الحر. على حد قوله

وأكد أن الإدارة الذاتية لتلك المناطق ليست مشروعا انفصاليا ولن تشمل الاكراد فحسب بل والاطياف الاخرى الموجودة مثل العرب والمسيحيين.

وكانت بعض المصادر قد أشارت الى طرح عدد من الخبراء الأكراد مسودة دستور للإدارة المؤقتة لما يسمونه بغرب كردستان في الشمال الشرقي لسورية. وتتضمن الوثيقة تشكيل حكومة لإدارة ذاتية ديمقراطية تضم 21 وزيـرا، ولا تشمل وزارة  لـلـخارجية، وتحـدد مدينة القامشلي عاصمة لهذه الإدارة.

وبحسب المصادر، ستعرض المسودة على استفتاء عام في المناطق ذات الأغلبية الكردية في سورية، وتعتبر المسودة غرب كردستان مناطق إدارة ذاتية ضمن دولة سورية ذات السيادة.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.