دمشق: بيان وزراء الخارجية الأوروبية يستند إلى جهل بما يجري في سورية
دمشق: بيان وزراء الخارجية الأوروبية يستند إلى جهل بما يجري في سورية

أكدت الحكومة السورية أن استنتاجات وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي المتمخضة عن اجتماعهم في لوكسمبورغ مؤخراً تستند إلى جهل تام بما يجري في سورية وتعبر عن عداء مستحكم للشعب السوري، مشددة على عزمها وشعبها في مكافحة الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار، وقال ناطق رسمي في وزارة الخارجية السورية أن الأوروبيين اعتمدوا "سياسات مدمرة إزاء سورية تقوم على دعم المجموعات المسلحة  التي تسفك دماء السوريين من خلال تبني عقوبات غير مشروعة وغير مبررة تستهدف أوضاعهم المعيشية" و أكد أن بيان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أشار بخجل إلى تزايد جهات متطرفة أجنبية في القتال في سورية، مشددا على أنه "أمر يستوجب من دوله اتخاذ مواقف واضحة في إدانة الإرهاب وفي اتخاذ الإجراءات المناسبة لوقف تدفق هؤلاء الإرهابيين إلى سورية وخاصة من مواطني دول الاتحاد".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.