حساب ساخر على  تويتر يتسبب في انتحار صاحبه
حساب ساخر على تويتر يتسبب في انتحار صاحبه

قالت زوجة مدير مزرعة لتربية الخيول في بريطانيا إن زوجها انتحر بعد أن اُكتشف انتحاله لشخصية مدير سباقات الملكة اللورد جون وارين في حساب ساخر على «تويتر».

وكان ديرك ليركن (32 عاماً) أنشأ حساباً ساخراً في «تويتر» برفقة صديقه جيمس مورغان حينما كانا مخمورين، باسم وارين وأطلقا نكات وصوراً ساخرة انتشرت سريعاً على الإنترنت.

وأضافت الزوجة  إنه «شنق نفسه لاعتقاده الخاطئ أن عائلته ستكون أفضل بدونه». مشيرةً إلى أن ليركن شعر أنه أساء لعائلته كثيراً بانتحاله لحساب وارين في «تويتر»،  وأنه اعتقد أن الطريقة الوحيدة للتكفير عن ذنبه هي الانتحار.

ونسجت خيوط القضية حينما وصل بريد إلكتروني إلى العديد من المهتمين بالرياضة الملكية تشير إلى مسؤولية ليركن عن الحساب الساخر على «تويتر».

ونفى ليركن الذي كان يشغل مدير مزرعة لتربية الخيول هذه الاتهامات جملة وتفصيلاً  أمام مديره. لكنه أسر إلى صديقه مورغن أنه قد يخسر وظيفته ومنزله لو اكتشف أمره. وبين مورغن الذي يشغل وظيفة مشابهة لليركن، أن صديقه ظل يراسله كل صباح خوفاً من افتضاح أمره. كما بينت زوجته أنه عاد للمنزل ذات يوم وقال إنه سيخسر وظيفته بعد تحقيق أجراه مديره. وبعد ذلك ذهب لأحد مرافق المزرعة وشنق نفسه هناك.

وقال الطبيب الشرعي ديفيد ريدلي «لا أعتقد أننا سنفهم ما حدث حقاً طالما أنه توفي، وماذا كان يدور في ذهنه أو لماذا كان يشعر بالحاجة للانتحار».

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.