الرئيس الأسد لوفد الإتحاد النسائي العالمي : ما تتعرض له سورية يستهدف سيادتها واستقلالها
الرئيس الأسد لوفد الإتحاد النسائي العالمي : ما تتعرض له سورية يستهدف سيادتها واستقلالها

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس وفدا من الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي برئاسة مارسيا غامبوس  ، وأكد أن ما تتعرض له المنطقة عموما وسورية خصوصا يستهدف استقلاليتها وسيادة قرارها إلا أن الشعب السوري وشعوب المنطقة قادرة على تجاوز هذه المرحلة الصعبة طالما أن لديها الإرادة والتصميم على الدفاع عن أرضها ومصالحها واستعادة أمنها واستقرارها ، وشدد أعضاء الوفد على تضامن الاتحاد النسائي العالمي مع الشعب السوري في مواجهة الهجمة الإرهابية التي يتعرض لها ورفضه التدخل في الشؤون الداخلية لسورية كما أكدوا على أن سورية ليست وطنا للسوريين فقط وإنما هي تاريخ ودور وبقعة جغرافية مهمة جدا والأزمة التي تعيشها ستنتهي والمعركة التي يخوضها الشعب السوري والتضحيات التي يقدمها هي التي أسقطت وتسقط مشاريع الهيمنة على المنطقة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.