رئيس الأركان البريطاني يلوح بعملية حربية للحيلولة دون قوع الكيميائي بيد القاعدة
رئيس الأركان البريطاني يلوح بعملية حربية للحيلولة دون قوع الكيميائي بيد القاعدة

أعلن رئيس أركان الجيش البريطاني المنتهية خدمته الجنرال ديفيد ريتشاردز  في مقابلة مع صحيفة "صن" البريطانية," أن بلاده مستعدة للقيام بعملية خاصة على الأراضي السورية في حال سقط النظام السوري وظهر تهديد حقيقي لوصول الأسلحة الكيميائية إلى المجموعات الإرهابية المرتبطة بـالقاعدة"

ورداً على سؤال ان كان هذا يعني ارسال جنود بريطانيين إلى سورية لبدء حرب جديدة، أجاب ريتشاردز: "يمكن وصف ذلك على أنه حرب, لكن لفترة محددة".

في سياق متصل حذر ريتشاردز من أن فرض منطقة حظر جوي فوق الاراضي السورية لن يكون كافياً بدون تدخل عسكري للسيطرة على الارض، معتبراً أن منطقة الحظر الجوي التي تدعو إليها المعارضة السورية يجب أن تقترن بتدخل مسلح حتى تؤدي إلى اطاحة النظام الحالي.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة "دايلي تلغراف"  قال الجنرال "يجب أن نكون قادرين كما فعلنا بنجاح في ليبيا على ضرب أهداف على الارض, يجب تدمير دفاعاتهم الجوية". وشدد ريتشاردز على ضرورة اقامة "منطقة سيطرة على الارض" و"تدمير" دبابات وناقلات جند. وأضاف "ان اردتم تحقيق المفعول المادي الذي يطالب به البعض، يجب أن تكونوا قادرين على ضرب أهداف على الارض".

وأقر من جهة أخرى بأن عدم وجود إجماع  دولي وتشتت قوى وفصائل المعارضة السورية يجعلان من الصعب البحث عن حل عسكري.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.