الحكومة التونسية مستعدة للإستقالة خلال ثلاثة أسابيع
الحكومة التونسية مستعدة للإستقالة خلال ثلاثة أسابيع

قال رئيس وزراء التونسي علي العريض أن حكومته مستعدة للإستقالة خلال ثلاثة أسابيع لإفساح الطريق أمام حكومة غير حزبية كي تشرف على إجراء انتخابات بهدف الحفاظ على الديمقراطية،  ونفى العريض أن يكون الإسلاميون  فشلوا في السلطة، مشيرا إلى أنهم  سيبقون القوة الرئيسية الأولى في البلاد، معربا عن اعتقاده بأنهم يتمتعون بحظوظ وافرة في الانتخابات القادمة، وأنهم قادرون على النجاح، وأن "يكونوا أبناء عصرهم ولهم مكان داخل المجتمع لانهم يجمعون الحداثة والأصالة" وأكد على أن الإستقالة لا تعني بأي حال فشل الإسلاميين في تونس كما تقول المعارضة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.