رفع ثاني أكبر تمثال للمسيح على مستوى العالم في بلدة صيدنايا السورية
رفع ثاني أكبر تمثال للمسيح على مستوى العالم في بلدة صيدنايا السورية

تحت عنوان "جئت لأخلص العالم" ارتفع على قمة جبل الشيروبيم او جبل الملائكة في صيدنايا نصب برونزي للسيد المسيح بالامكان مشاهدته حتى من لبنان والاردن وفلسطين نظرا لضخامته ولكونه وضع على ارتفاع يتخطى الالفي متر ، وهو عبارة عن عمل فني كبير من ثلاثة اجزاء يضم نصبا برونزيا للسيد المسيح مع نصبين آخرين لآدم وحواء.وأُفيد ان الجيش السوري اوقف عملياته في المناطق القريبة من المنطقة احتراما لعملية رفع التمثال التي امتدت على ثلاثة ايام.
وقالت صحيفة "آرافوت" الأرمنية أن أجزاء من التمثال تم تجميعه ونحته في أرمينيا ويعد ثاني اكبر تمثال في العالم للسيد المسيح واكبر تمثال في المنقطة.
يشار الى ان اكبر تمثال للمسيح موجود في ريو دو جانيرو ويبلغ ارتفاعه 38 متراً فوق قمة جبل ترتفع عن سطح البحر 700 متر في متنزه غابة تيجوكا المطل على المدينة البرازيلية.
وكان كبار رجال الدين الإسلامي في سورية رحبوا بفكرة نصب تمثال السيد المسيح على الأرض السورية حيث قال وزير الأوقاف عبد الستار السيد  «إننا نرحب بنصب تمثال السيد المسيح الذي يعيش في قلوب المسلمين الى جانب الرسول محمد(ص)».

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.