ارتفاع وتيرة الاستيطان بنسبة 70 % في النصف الأول من العام الجاري
ارتفاع وتيرة الاستيطان بنسبة 70 % في النصف الأول من العام الجاري

في تقرير جديد لحركة "سلام الآن" الإسرائيلية، التي تعمل على رصد النشاط الإستيطاني في فلسطين المحتلة، أوضحت أن وتيرة الاستيطان في النصف الأول من العام الجاري قد ارتفعت بنسبة 70% قياسا إلى الفترة نفسها من العام المنصرم، واعتمادا على صور ملتقطة من الطائرة،  استنتج نشطاء الحركة أن "اسرائيل" بدأت في الفترة الممتدة بين كانون الثاني ويحزيران الماضيين، بناء ألف و708 وحدات استيطانية، ما يزيد بنسبة 70% عن وتيرة البناء في نفس الفترة من العام الماضي .
كما شددت الحركة في تقريرها على أن 86% من أعمال البناء تبدأ دون أن تسبقها أي مناقصات، ما يعني تجميد المناقصات على البناء في المستوطنات والذي أعلنته الحكومة، لم يؤثر إلا قليلا على الوحدات المزمع تشييدها، ولفت التقرير أن نصف الوحدات التي بدأ تشييدها خلال الفترة المذكورة تقع في مستوطنات نائية، أي شرق الجدار الفاصل، فضلا عن أن الحكومة قامت بـ "تبييض" ثلاث بؤر استيطانية، أي إضفاء الشرعية على ثلاث مستوطنات صغيرة أقيمت من دون استئذان السلطات رسميا، كما أنها تعمل على "تبييض" عشر بؤر أخرى. كما أشارت الحركة إلى أن المستوطنين أنجزوا، خلال الفترة المذكورة، بناء ألف و794 وحدة استيطانية، بينما تواصلت عمليات بناء 2840 وحدة أخرى .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.