خبراء الكيميائي في سورية: من المتعذر إتلاف جميع المواد الكيميائية
خبراء الكيميائي في سورية: من المتعذر إتلاف جميع المواد الكيميائية

تواجه عملية إزالة الترسانة الكيماوية السورية عقبة غير متوقعة هذا ما ذكرته صحيفة "كوميرسانت" حيث توصل خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في سورية إلى استنتاج أنه من المتعذر إتلاف جميع المواد الكيماوية السامة في الأراضي السورية ولا بد من نقل جزء منها إلى بلد ما أو بلدان أخرى لتصفيتها هناك.
وأوضحت صحيفة سورية أن المشكلة هي أن المشرفين على تفكيك الأسلحة الكيماوية السورية لم يجدوا من يوافق على إتلاف هذه المواد في أراضيه، وهناك معلومات مفادها أن الأميركيين الذين يبحثون الآن عن مكان لإعدام ما يتعذر إعدامه في سوريا توجهوا إلى عدد من البلدان الأوروبية وعلى الأخص ألبانيا وبلجيكا والنرويج وفرنسا ولم يستجب أحد لطلبهم بعد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.