كاميرون يتخلى عن فكرة تسليح المعارضة السورية بعد تحذير من القيادة العسكرية
كاميرون يتخلى عن فكرة تسليح المعارضة السورية بعد تحذير من القيادة العسكرية

تخلى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن خططه لتسليح مقاتلي المعارضة السورية، وذلك بعد ان حذرته القيادة العسكرية البريطانية من ان ذلك قد يورط بريطانيا في حرب واسعة النطاق، حسبما ذكرت تلغراف" البريطانية

وقالت الصحيفة إن الشخصيات العسكرية أكدت لكاميرون ان على خلفية التفوق الذي تتمتع به القوات الحكومية السورية في الوقت الراهن، لم يؤد توريد الاسلحة الخفيفة والصواريخ الى المعارضة السورية لتغير الوضع ميدانيا.

وذكرت "تلغراف" أن هناك مخاوف متزايدة من أن وقوع الاسلحة بأيدي المتطرفين، وليس  بأيدي المقاتلين المعتدلين، قد يشكل خطرا طويل الأمد على الأمن البريطاني. وأما التدخل العسكري الأوسع نطاقا، مثل فرض منطقة الحظر الجوي فوق سورية، فقد يجر بريطانيا الى النزاع على مدى أشهر طويلة لأن النظام السوري يمتلك منظومات قوية للدفاع الجوي.

وأفادت الصحيفة نقلا عن مصدر قريب من مكتب رئيس الوزراء بأن كاميرون تخلى عن خططه السابقة بهذا الشأن.

وتجدر الإشارة الى ان لندن كانت من أكثر العواصم الاوروبية إصرارا على رفع أو تعديل حظر توريد السلاح الى سورية الذي فرضه الاتحاد الاوروبي، وذلك بشكل يسمح بتوريد السلاح الى مسلحي المعارضة


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.