"التوحيد" يتهم "داعش" بقصف مقراته و"داعش" تسيطر على كامل اعزاز
"التوحيد" يتهم "داعش" بقصف مقراته و"داعش" تسيطر على كامل اعزاز

أصدر لواء التوحيد التابع لميليشيا الحر بياناً قال فيه إنّ عناصر من "دولة الإسلام في العراق والشام" قاموا بقصف مقرات اللواء في جبل برصايا على الحدود السورية التركية بالمدفعية، قتل على إثره عدد من عناصر اللواء وجُرح آخرون، كما أصيب عدد من اللاجئين القاطنين في مخيم كلس بعد وصول نيران الاشتباكات إليه .
لواء التوحيد أدان ما قامت به "داعش" معتبرا أنه "تصرف غير مسؤول"، وبين أنه لم يكن طرفاً في النزاع بل كان وسيطاً لحل الخلاف، حيث دارت اجتماعات عدّة بين شرعيي "داعش" وشرعيي الفصائل الأخرى، ولم يتم تقديم أي دليل من قبل “الدولة الإسلامية” يدين "عاصفة الشمال"، كما لم تلتزم بوقف إطلاق النار المتفق عليه بين الطرفين .
كل هذا دفع  "لواء التوحيد" لدعوة الفصائل المقاتلة لاتخاذ ما أسماه "موقف موحد وفوري لوضع حل لما يجري في اعزاز" .
بدورها "داعش" أعلنت سيطرتها الكاملة على مدينة اعزاز شمالي حلب أمس، وذلك بعد اشتباكات عنيفة دارت بينها وبين لواء عاصفة الشمال التابع لميلشيا الحر، حيث بدأت بخلاف بين الطرفين تطور إلى نزاع هو الأعنف بين كتائب المعارضة المسلحة، متسببا بقتل الكثير من عناصر الطرفين .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.