أكبر مجموعة إجرامية في البرازيل تهدد بـ«زرع الرعب» في مونديال 2014
أكبر مجموعة إجرامية في البرازيل تهدد بـ«زرع الرعب» في مونديال 2014

هددت أكبر مجموعة إجرامية في البرازيل بزرع الرعب خلال مونديال 2014 وخلال الانتخابات العامة التي ستجري في أكتوبر 2014، ولكن الشرطة استبعدت من ناحيتها وجود «اي تهديد جدي» حتى الآن.

وكشفت صحيفة «أو استادو دي ساو باولو»، الثلاثاء أن أول كوماندوس في العاصمة والمتحدر من ولاية ساو باول وعد بـ«بمباراة عالمية بالرعب» في حال تم نقل قادته المسجونين في سجون ساو باولو إلى سجون اخرى.

وكانت المحكمة قد أوصت باعتقال 175 عضوا في أول كوماندوس في العاصمة ونقل 32 معقتلا إلى سجون اخرى من بينهم زعماء هذا التنظيم المسجونين حاليا في ولاية ساو باولو.

ومن ناحيته، أعلن القائد العام لشرطة ساو باولو، الكولونيل بينيديتو ميرا، أن «الاتصالات الهاتفية التي تحدثت عن المونديال تم رصدها، ولكنه أكد أن أي شيء حتى الآن لا يؤكد وجود تهديد حقيقي».

وستبدأ الألعاب الأولمبية في 12 يونيو في ساو باولو.

وأوضح «ميرا»: «ليس لدينا معلومات من أجهزة المخابرات عن وجود تهديد حقيقي خلال المونديال»، مضيفا أن «الشرطة مؤهلة لمواجهة اعتداءات"خلال الأحداث الكبرى».

ويتواجد تنظيم أول كوماندوس في العاصمة الذي تأسس عام 1993 من قبل مهربي مخدرات مسجونين في توباتيه «141 كلم من ساو باولو»، في 22 ولاية من اصل 27 تتألف منهم البلاد وهو قادر على تنسيق عمليات تهريب المخدرات وارتكاب جرائم من اي نوع كان.

ويصل عدد أعضاء هذا التنظيم داخل سجون ساو باولو إلى ستة آلاف عنصر وهناك 1600 خارج السجون، ويصل عدد أعضائه في ولايات اخرى الى 3500 عنصر. ويديرالتنظيم «مجلس إدارة» مؤلف من مجرمين فارين ولا يتبعون لأي زعيم في النشاطات اليومية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.