دعوات احتجاج جديدة في تونس
دعوات احتجاج جديدة في تونس

دعوات في تونس للاجتجاج على استمرار الأزمة وذلك في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، أطلقتها جبهة الإنقاذ الوطني في تونس، مهددة بمراجعة موقفها من الحوار الوطني أمام بطء محادثاته الترتيبية، وفي بيان لها صدر أمس طالبت الجبهة بتحديد موعد الانطلاق الفعلي للحوار في الأسبوع الجاري كحد أقصى، لحل الأزمة باستقالة الحكومة الحالية وتعيين حكومة كفاءات مستقلة، كما قامت باتهام حركة النهضة الإسلامية بـ "المماطلة" في المباحثات وبـ "إعداد العدة لتزوير الانتخابات من خلال تعيين أنصارها وميليشياتها في مناصب إدارية حساسة" .

وقال القيادي المعارض حمة الهمامي في تصريح إعلامي، إن "حركة النهضة تسعى إلى تكوين حكومة انتخابات بلا صلاحيات واسعة، عاجزة على مراجعة التعيينات، وتنجز انتخابات نتائجها مضمونة مسبقا"، منبها إلى أن ذلك ما سيقود إلى "أزمة جديدة" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.