رسالة من يهود إيران إلى أوباما
رسالة من يهود إيران إلى أوباما

دعا يهود ايران الرئيس الاميركي باراك اوباما الى اغتنام الفرصة " التي لن تتكرر" بوجود رئيس ايراني معتدل لإصلاح العلاقات مع طهران.

وقدمت هذه الدعوة في شكل رسالة مفتوحة صاغها المسؤول عن الطائفة اليهودية في طهران هومايون سميا نجف عبادي .

وجاء في الرسالة "اذا لم تستفد الولايات المتحدة والمجموعة الدولية من هذه الفرصة الذهبية التي لن تتكرر ربما، فان الوضع سيكون في صالح جميع من يناهضون تطبيع العلاقات بين ايران والولايات المتحدة". وأضافت "إن ذلك سيتيح أيضاً للمتشائمين أن يشككوا بسهولة في حسن نوايا الولايات المتحدة".

ويأتي نشر هذه الرسالة بعد زيارة تاريخية للرئيس الايراني المعتدل حسن روحاني للامم المتحدة نهاية ايلول حيث اجرى بالخصوص اتصالاً هاتفياً بالرئيس اوباما في الوقت الذي لا تزال فيه العلاقات الدبلوماسية مقطوعة بين البلدين منذ 1980.

كما أنها تشكل رد فعل على تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بشأن حقوق الانسان في ايران.

وجاء في الرسالة "نحن اليهود الايرانيين كأقلية دينية، نشارك في الانتخابات وانتخبنا رئيساً شعبياً بحرية".

والطائفة اليهودية الايرانية تملك الحرية "في ارتداء الجينز والاستماع الى الموسيقى" بحسب الرسالة التي تشير بذلك إلى تصريحات نتانياهو التي قال فيها ان الايرانيين لا يتمتعون بحرية اللباس والحرية الثقافية.

وتولّى روحاني مهامه في آب بعد حملة بناها على مواقف معتدلة تعد بإعادة منح ايران مكانة في صلب المجتمع الدولي وبتوسيع الحريات المدنية في البلاد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.