اجتماع آخر لمجلس الشيوخ الأميركي في الطريق إلى حسم المأزق المالي
اجتماع آخر لمجلس الشيوخ الأميركي في الطريق إلى حسم المأزق المالي

قرر مجلس الشيوخ الأميركي عقد اجتماع في وقت متقدم أمس، وهو أمر غير معتاد في عطلة نهاية الأسبوع، للبحث في سبل إنهاء أزمة الموازنة في الولايات المتحدة، فيما لم يعد هناك سوى ثلاثة أيام عمل لمنع تخلف أول اقتصاد عالمي عن تسديد مستحقاته.

فبعد الطريق المسدود التي توصل إليها أول من أمس مجلس النواب، اتجهت الأنظار إلى مجلس الشيوخ حيث يسعى زعيما الكتلتين الديموقراطية والجمهورية إلى التوصل إلى تسوية لوضع حد للمأزق المستمر منذ نحو اسبوعين.

وتواجه الولايات المتحدة ازمتين متلازمتين سياسياً لكن تزامنهما حدث عن طريق الصدفة في جدول العمل: غياب الاتفاق في الكونغرس في 1 تشرين الاول حول موازنة السنة المالية 2014 الذي يتسبب في الواقع بشلل اداري، وتعثر الوصول ايضاً في الكونغرس إلى قرار في شأن رفع السقف القانوني للدين قبل 17 تشرين الاول ما سيؤدي بعد هذا التاريخ إلى عجز وزارة الخزانة الاميركية عن تسديد بعض ديونها.

وفيما لم يعد امام مجلسي الكونغرس سوى ثلاثة ايام عمل للتوصل إلى تفاهم في شأن رفع سقف الدين، أظهر اعضاء مجلس الشيوخ رغبة في التوصل إلى اتفاق يجنب الاقتصاد الاميركي التخلف عن دفع مستحقاته. لكن زعيم تكتل الديموقراطيين في مجلس الشيوخ هاري ريد أكد ان اتصالاته أول من أمس مع زعيم تكتل الجمهوريين ميتش ماكونل لم تكن سوى «تمهيدية» و «لم تحمل اي نتيجة حاسمة» على رغم انها اتسمت بأجواء «ودية للغاية».

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.