محمد جعفري: المرونة البطولية تعني أننا لسنا طلاب حرب
محمد جعفري: المرونة البطولية تعني أننا لسنا طلاب حرب

أشار القائد العام للحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري إلى ان المرونة البطولية التي تحدث عنها مرشد الثورة الإسلامية علي خامنئي لا تعني التخلي عن حقوق طهران، مضيفاً أن هذه المرونة ليست من موقع ضعف بل تعني أننا لسنا طلاب حرب، ومنح "العدو" فرصة للاهتمام بحقوق إيران في مختلف الأبعاد, كما نوه  جعفري الى ان خامنئي أعطى الفرصة لاختبار الأعداء بعودتهم إلى التعقل ، قائلاً: لا ينبغي التخلي عن حقوقنا على مختلف الصعد حيث يرفض ذلك العقل والقرآن الكريم والشعب, وأرجح  أن تعاني اميركا من الضعف على المدى البعيد او القريب وربما تتخلى عن نزعتها الاستكبارية مستقبلا إلا ان هذا الامر لم يتحقق حاليا.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.