الأسد يؤكد على أهمية دور القوى والتجمعات القومية في ترسيخ الفكر المقاوم
الأسد يؤكد على أهمية دور القوى والتجمعات القومية في ترسيخ الفكر المقاوم

شدد الرئيس الأسد أثناء اجتماعه أمس مع وفد التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة برئاسة الدكتور يحيى غدار أمين عام التجمع, شدد على أهمية الصمود الفكري لمواجهة المتغيرات والمشاريع الخارجية التي تستهدف دول وشعوب العالم العربي والإسلامي ’ وأكد الأسد على أن دور النخب والقوى والتجمعات القومية أساسي في ترسيخ الفكر المقاوم لدى القواعد الشعبية ولا سيما الأجيال الشابة منها وفي تكريس وحدة الهوية العربية والإسلامية والربط بين فكرة القومية ومصالح هذه الشعوب.

وعرض أعضاء الوفد مجريات الملتقى الذي نظمه التجمع في بيروت تحت عنوان "دعم صمود سورية بمواجهة العدوان الأمريكي الصهيوني والرجعية العربية والإرهاب" مؤكدين أن سورية بصمود ووعي شعبها وجيشها أفشلت جميع المحاولات والمخططات الرامية لاستهداف دورها الريادي في المقاومة , وأنه آن الأوان لجميع الشعوب العربية والإسلامية أن تتحمل مسؤولياتها الوطنية والقومية لتعزيز هذا الصمود الذي يحقق الانتصارات ويسهم في درء الأخطار ليس عن سورية فحسب بل عن هذه الشعوب جمعاء, كما أكد الأعضاء دور سورية الاستراتيجي في مواجهة العدوان على الأمة العربية عموما وعلى الشعب السوري على وجه الخصوص ورفضها أي تدخل أجنبي أو عدوان مهما كان شكله على الأراضي والسيادة السورية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.