عدن اليمنية ترفع «علم الجنوب» المستقل
عدن اليمنية ترفع «علم الجنوب» المستقل

حشدت فصائل «الحراك الجنوبي» في اليمن ، عشرات الآلاف من أنصارها في مدينة عدن احتفالاً بالذكرى الـ50 لثورة «14 تشرين الأول » ضد الاحتلال البريطاني، مؤكدةً على رفضها مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي يشرف على نهايته وتمسكها بمطلب الانفصال، في حين انهارت الهدنة بين الحوثيين والسلفيين في صعدة ( شمال اليمن ) وتجددت الاشتباكات موقعةً قتلى وجرحى من الجانبين.

وتوافدت الحشود إلى ميدان «العروض» من مختلف مناطق الجنوب وحمل المتظاهرون أعلام دولة اليمن الجنوبي التي كانت قائمة قبل إعلان الوحدة مع الشمال في العام 1990 كما وصل معها القيادي في الحراك ورئيس «المجلس الأعلى للحراك الجنوبي» حسن باعوم قادماً من مسقط رأسه في حضرموت في موكب كبير.

وتنوعت الشعارات التي حملها المتظاهرون بين رفض للحوار الوطني ودعوة لاستعادة دولة الجنوب، فيما سقط عدد من الجرحى جراء إطلاق نار واشتباكات بين مسلحين ينتمون لفصيل الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض المقيم في الخارج وفصيل باعوم.

وكان الفصيلان المتنافسان رفضا الانخراط في مؤتمر الحوار.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.