جائزة «نوبل للسلام» من نصيب منظمة حظر الأسلحة الكيماوية العاملة في سورية
جائزة «نوبل للسلام» من نصيب منظمة حظر الأسلحة الكيماوية العاملة في سورية

فازت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التي تشرف على تدمير ترسانة الأسلحة الكيميائية السورية بجائزة نوبل للسلام لعام 2013 عن جهودها الحالية، وعلى مدى الأعوام الـ16 الماضية، لتصبح المنظمة الرقم 25 بعد الاتحاد الأوروبي بين الفائزين الـ92 بالجائزة منذ تأسيسها.

وقال ثوربيورن جاغلاند رئيس اللجنة المانحة للجائزة: «إنها بمثابة تذكير للدول التي لديها مخزونات كبيرة مثل الولايات المتحدة وروسيا لتتخلص من مخزوناتها خصوصاً أنها تطلب من دول أخرى مثل سورية أن تفعل ذلك، أن أمامنا فرصة الآن للتخلص من نوع كامل من أسلحة الدمار الشامل. وسيكون تحقيق ذلك حدثاً عظيماً في التاريخ».

وقال المدير العام للمنظمة أحمد أوزومجو «نأمل أن تساعد الجائزة في إقناع الدول المتحفظة حتى الآن عن حظر تلك الاسلحة».

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.