الاتحاد الافريقي يسعى لتأجيل الملاحقات بحق الرئيسين السوداني والكيني
الاتحاد الافريقي يسعى لتأجيل الملاحقات بحق الرئيسين السوداني والكيني

اعلن وزير الخارجية الاثيوبية تيدروس اضانوم غيبرييسوس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي ان الاتحاد الافريقي سيطلب من الامم المتحدة تأجيل اجراءات المحكمة الجنائية الدولية بحق كل من الرئيس السوداني عمر البشير والرئيس الكيني اوهورو كينياتا ونائبه وليام روتو.
واوضح الوزير اثر اجتماع استثنائي لوزراء الخارجية الافارقة ان الاتحاد الافريقي يعتبر "انه لا يجب ملاحقة رؤساء الدول والحكومات المباشرين حين يكونون مباشرين لمهامهم".
واضاف "قررنا التكلم بصوت واحد كي نضمن انه سيتم الاستماع لمخاوفنا"، موضحا ان وزراء الخارجية الافارقة "اوصوا بتشكيل مجموعة اتصال" تتولى التواصل مع مجلس الامن الدولي بشأن هذا الملف.
وقال ان "مجموعة الاتصال" هذه ستعمل على اقناع مجلس الامن الدولي "بدعم الطلب (الافريقي) بتأجيل الاجراءات بحق الرئيس الكيني ونائبه وكذلك ايضا بحق الرئيس السوداني، وذلك بموجب المادة 16 من معاهدة روما" التي تأسست بموجبها المحكمة الجنائية الدولية.
وتنص المادة 16 من معاهدة روما على امكان ان يطلب مجلس الامن الدولي من المحكمة الجنائية الدولية ان تجمد لمدة عام، قابلة للتجديد الى ما لا نهاية، التحقيقات والملاحقات في اي من القضايا المحالة امامها.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.