المركب المشؤوم يودي بحياة 50 شخصاُ
المركب المشؤوم يودي بحياة 50 شخصاُ

قتل نحو خمسين مهاجراً، بينهم عشرة أطفال في غرق مركب جديد مساء الجمعة، بين مالطا ولامبيدوزا، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الإيطالية.

وفي المقابل، تمكنت سفينة مالطية من انتشال 150 ناجياً من المياه، فيما أنقذت السفينة الحربية الايطالية (ليبرا) 50 آخرين.
وغرق المركب وعلى متنه نحو 250 مهاجراً. وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية أن "عدد القتلى يبلغ نحو خمسين شخصاً".

وقال متحدث باسم سلاح البحر المالطي، في وقت سابق: "لقد أرسلنا مراكب النجدة التي تتبعنا ومروحيات إلى الموقع، الذي يقع على بعد نحو 130 كلم شمالي مالطا. لدينا معلومات تقول إن المركب غرق، وهناك مهاجرون وقعوا في البحر".
وأضاف إن "العملية جارية وظروف الإبحار صعبة مع رياح قوية"، كما رمت مروحيات زوارق نجدة مطاطية.

وجاء الحادث بعد انقضاء نحو أسبوع على مقتل أكثر من 300 شخص، حين غرق قارب يحمل مهاجرين اريتريين وصوماليين قرب جزيرة لامبيدوزا الإيطالية الجنوبية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.