إعفاء ضابط امريكي مسؤول عن " صواريخ نووية بالستية " من مهامه
إعفاء ضابط امريكي مسؤول عن " صواريخ نووية بالستية " من مهامه

أعلن سلاح الجو الأميركي عن إعفاء الجنرال مايكل كاري، من مهامه في قيادة "القوة الجوية 20" المسؤولة عن الصواريخ النووية البالستية، نظراً لانعدام الثقة بقيادته وحكمه.
وأصدر سلاح الجو بياناً ذكر فيه ان قائد القوة الجوية الضاربة الجنرال جيمس كوالسكي، أعفى الجنرال كاري من مهامه نظراً لانعدام الثقة بقيادته وحكمه.
وأوضح كوالسكي ان القرار اتخذ بناء على تلقيه معلومات من أحد مفتشي التحقيقات العامة، بشأن تصرفات كاري خلال تكليفه بمهمة مؤقتة.
وأكد ان لا علاقة للأمر بجهوزية القوات الصاروخية، أو بنتائج أي تفتيش، ولا بأي سوء تصرف جنسي، مشدداً على ان "القوة الجوية 20 ما زالت تقوم بمهامها على مدار الساعة في مجال الردع النووي، بطريقة آمنة وفعالة".
وتابع كوالسكي "من المؤسف أن أضطر لإعفاء ضابط لديه مهنة متميزة إذ امضى 35 سنة من الخدمة التي تستحق الثناء".
وعيّن الجنرال جاك واينشتاين قائداً مؤقتاً للقوة الجوية 20 بدلاً من كاري.
يشار إلى ان القوة الجوية 20 مسؤولة عن أجنحة الصواريخ الباليستية العابرة للقارات الثلاث لدى سلاح الجو الأميركي.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.