المبادرة الوطنية للأكراد السوريين: نطالب أكراد سورية بالانخراط في الحوار الوطني لإيجاد مخرج من الأزمة
المبادرة الوطنية للأكراد السوريين: نطالب أكراد سورية بالانخراط في الحوار الوطني لإيجاد مخرج من الأزمة

اعتبرت المبادرة الوطنية للأكراد السوريين "أن انضمام المجلس الوطني الكردي لـ الائتلاف المعارض، واجتماع بعض الأحزاب الكردية السورية، بمن أسمتهم سفاحي الشعب الكردي، من أمثال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، هو طعنة غدر، بحق الشعب الكردي وسورية".
وقالت الحركة في بيان صدر عنها اليوم " أن تركيا التي تمارس حرب الإبادة الجماعية ضد أكثر من 25 مليون كردي، وحكومة أردوغان التي دمرت أكثر من ثلاثة آلاف قرية كردستانية، لا يمكن أن تكون صديقة للشعب الكردي في سورية"، لاسيما بعد أن شرعت تركيا ببناء جدار الفصل العنصري - كما أسماه البيان- على طول الحدود السورية التركية المشتركة وخاصة في المناطق الكردية.
وطالبت المبادرة في بيانها المجموعات والأحزاب الكردية السورية، بالانسحاب الفوري من الائتلاف المعارض، داعية الهيئة الكردية العليا، وبقية المجموعات والشخصيات المستقلة من خارج الهيئة، بالانخراط في الحوار الوطني السوري، مع اللجنة الوزارية المكلفة إيجاد حل سياسي للازمة في سورية، وطرح صيغ إقرار الحقوق القومية الكردية في سورية بكل "شجاعة ووضوح"، على حد تعبير المبادرة

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.