واشنطن تقترح وحدة أمريكية لتدمير الكيميائي السوري
واشنطن تقترح وحدة أمريكية لتدمير الكيميائي السوري

كشف مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية أن واشنطن ستقترح على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الاستعانة بوحدة تدمير متنقلة أمريكية الصنع لتدمير مخزون الكيميائي السوري. ونقلت وكالة "رويترز" عن المسؤول قوله إن الوزارة قدمت معلومات عن الوحدة يوم الثلاثاء إلى مسؤولين بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والمقرر أن يتم تحديد نوع التقنية التي ستستخدم في خطة تدمير الأسلحة الكيميائية. من جانبه قال مصدر في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حضر تقديم المعلومات عن الوحدة "كان الانطباع الأول لمسؤولينا هو أن الأمر يبدو مشجعا.. ويبدو أنه مثالي"، مضيفاً "لكننا لا نعلم كيف سيكون أداؤها (الوحدة) في الميدان ونود أن نعرف رأي سورية ودول أخرى لديها ذات التقنية." ويتعلق نوع التقنية إلى حد كبير بطريقة تخزين الأسلحة الكيميائية في سورية، حيث تستطيع الوحدة تدمير المواد الكيميائية السائبة لكن لا يمكنها تدمير الذخائر المحملة بمواد كيميائية. بدوره أشار خبير الأسلحة الكيميائية ديتر روتباتشر الذي كان يدرب المفتشين في منظمة الحظر إلى أنه "هذا عمل ضخم مشوب بالسياسة إلى حد كبير وتعمل من أجله عدة حكومات... هذه الوحدات ستعمل في سورية لفترة طويلة." وذكر مصدر طلب عدم ذكر اسمه أنه جرى الاتصال بعدد من الدول بالفعل للإسهام بفنيين من أجل إجراء تجارب على الوحدة الأمريكية التي استكملت مرحلة تجريبية في أغسطس/آب بعد عملية تطوير استغرقت عاما ونصف العام. وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية طلب عدم نشر اسمه إن تكلفة إنشاء الوحدة تقارب خمسة ملايين دولار.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.