دعوات لعقد مؤتمر إنساني حول سورية
دعوات لعقد مؤتمر إنساني حول سورية

المفوض الأوروبي المكلف بشؤون السوق الداخلية ميشيل بارنيه يرحب بفكرة عقد مؤتمر دولي إنساني حول سورية "إنه أمر مفيد وضروري، حيث رأى أن على الاتحاد الاوروبي ان يستعد "لتدفق كثيف" للاجئين السوريين، لافتا الى أن بلداناً عدة، منها بلغاريا واليونان، تواجه تدفقا للاجئين السوريين بأعداد كبيرة، لكن ذلك "لم يعد مسالة وطنية فقط، بل مسالة اوروبية". ونوه الى أن أكثر من مليوني لاجئ سوري سجلوا لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في البلدان المجاورة، خاصة في لبنان والاردن وتركيا. متوقعا أن يتراوح عدد اللاجئين السوريين في دول الجوار بين 3 و 3,5 مليون لاجئ بحلول نهاية العام.

يأتي هذا بعد دعوة غي فيرهوفشتات رئيس مجموعة التحالف الليبرالي الديمقراطي الأوروبي، المفوضية الأوروبية والمجلس الوزاري خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ أمس، إلى تنظيم مؤتمر دولي إنساني حول سورية معتبرا أن "التاريخ سيحاسب الأوروبيين وينعتهم بالجبناء لو استمروا في غض الطرف عما يحصل في سورية من مآس"، واصفا موقف المجتمع الدولي في هذه القضية بالمخجل، مشيرا الى أن "بعض الدول لم تعط سوى 50 تأشيرة دخول للسوريين، هذا أمر غير مقبول".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.