السيسي: الحرب الأهلية كانت قادمة لا محالة
السيسي: الحرب الأهلية كانت قادمة لا محالة

أكد وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي في حديث لصحيفة "المصري اليوم" أن ثورة ٣٠ حزيران، وما تلاها من بيان ٣ تموز ، أنقذا البلاد من حرب أهلية كانت قادمة لا محالة في غضون شهرين. 

وأضاف أنه من الأساس "هناك فجوة عميقة بين الجماعة والقوات المسلّحة لاعتبارات كثيرة"، معتبراً أن الإعلان الدستوري والإعلان المعدّل "كشفا الوجه الحقيقي لمخطط الإخوان، وأطلقا مرحلة الأزمات بين الرئيس السابق وجماعته ومؤيديه، وبين مؤسسات الدولة والمعارضة. في وقت لم تكن القوات المسلحة، كمؤسسة وطنية منضبطة، راغبة بالسلطة، ولم تكن تنوي فعل أيّ انقلاب".

 وردّ السيسي على سؤال حول تحّرك الجيش قائلاً "إن تحرك الجيش أملته علينا المصلحة الوطنية وضرورات الأمن القومي والتحسّب لوصول البلاد إلى الحرب الأهلية فى غضون شهرين، إذا ما استمرت الحالة التى كنّا فيها، فالقوات المسلحة كانت تتابع الموقف فى البلاد، وكانت تقديراتها أننا لو وصلنا إلى مرحلة الاقتتال الأهلي والحرب الأهلية فلن يستطيع الجيش أن يقف أمامها أو يحول دون تداعياتها، وستكون خارج قدرته على السيطرة".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.