الائتلاف السوري المعارض, بين انتخاب رئيس جديد له ومحاولات إقناع الدول الغربية بتزويده بالسلاح.
الائتلاف السوري المعارض, بين انتخاب رئيس جديد له ومحاولات إقناع الدول الغربية بتزويده بالسلاح.

يواصل الائتلاف  المعارض اجتماعاته لليوم الثاني في إسطنبول لاختيار رئيس جديد له و3 نواب بالإضافة إلى أمينٍ عام. ويناقش المشاركون فيها التطورات السياسية وموقفهم من مؤتمر جنيف -2 فضلا عن مسألة تشكيل الحكومة المؤقتة. هذا ووجه الائتلاف المعارض نداء لدول الغرب والخليج للحصول على مساعدات وسلاح متطور لمنع سقوط المعارضة في حمص، وذلك بعد تحقيق الجيش العربي السوري النجاح في الميدان.

 ولم ينجح أعضاء الائتلاف بعد في تحديد اسم الرئيس الجديد سواء كان غسان هيتو أو جورج صبرة أوغيرهما.

وتقول مصادر مطلعة داخل الائتلاف إن القوى الدولية التي تدعمه لا تريد تكرار الازمة التي حدثت منذ شهر حين اضطر كبار المسؤولين من تركيا ودول غربية وعربية للتدخل للحيلولة دون انهيار الائتلاف. كما يسعى ائتلاف المعارضة لإقناع الحكومات الغربية والعربية التي تدعمه بضرورة تزويد المعارضة المسلحة بأسلحة متطورة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.