لافروف ليس لروسيا أهداف جيوسياسية في سورية, والحل في سوريا سياسي
لافروف ليس لروسيا أهداف جيوسياسية في سورية, والحل في سوريا سياسي

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عدم وجود أية أهداف جيوسياسية لروسيا في سورية، مشددا على أن ما تريده موسكو هو أن يقرر السوريون بأنفسهم مستقبل بلادهم, في حديث لصحيفة "الخبر" الجزائرية

وواصل: " نحن لا نتدخل في النزاع السوري ولا نقسم السوريين إلى موالين ومعارضين. لكنا بكل حسم ندين جميع مظاهر الإرهاب والتطرف والعنف ضد المدنيين، لا سيما الجرائم المرتكبة من منطلق الكراهية الطائفية أو العرقية. كما لا نؤيد تصرف الرافضين للتفاوض الذين يقدمون شروطا مسبقة ويدفعون الأمور نحو المواجهة ولا يتورعون عن سفك دماء الشعب السوري من أجل إسقاط النظام بالقوة".

وقال: "لا أرى أن هناك مواجهة بين القوى العظمى في سورية بطريقة سياسية عبر حوار داخلي دون أي تدخل أو إملاء أجنبي.

وأن روسيا تدعو لحل الأزمة بطريقة سياسية وهذا يتماشى تماما مع المعايير والقواعد الواقعة في أساس نظام العلاقات الدولية المعاصر المعتمد على ميثاق الأمم المتحدة. هذا هو الطريق الوحيد إلى حل طويل الأمد يستجيب لمصالح جميع أطياف وشرائح المجتمع السوري".

وأضاف أن هذا المنطق "أدى إلى إحراز التوافقات الروسية الأمريكية  في موسكو التي يتم حاليا على أساسها العمل من أجل عقد المؤتمر الدولي حول سورية بهدف إجلاس الحكومة والمعارضة إلى طاولة التفاوض وإطلاق العملية السياسية وفق بيان جنيف لمجموعة العمل حول سورية المتبنى يوم30 حزيران.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.