تقدم للجيش السوري في حمص, واعتداء ميليشيا الحر على مؤسسات حكومية
تقدم للجيش السوري في حمص, واعتداء ميليشيا الحر على مؤسسات حكومية

ذكرت مصادر عسكرية أن الإشتباكات بين الجيش السوري ومقاتلي المعارضة لا تزال مستمرة في أحياء حمص القديمة مشيرا إلى تمكن الجيش العربي السوري من تحقيق مكاسب، وبخاصة في منطقة الخالدية.

وأفاد المصدر، أن الجيش العربي السوري استعاد سيطرته على مزارع العين الجنوبية والشرقية في مدينة القريتين في ريف حمص.

وأضاف أن الجيش قام بتفتيش وتمشيط المناطق المحاذية لمدينة القريتين من الاتجاه الغربي وشمال محطة الروضة ومحطة القطار والمزارع المحيطة بها..

وذكر المصدر أن الجيش نفذت عملياته في مناطق قرية مهين والتيفور وتلبيسة والغنطو والرستن والبساتين الشرقية لمدينة تدمر والقرابيص والقصور، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من عناصر مسلحي المعارضة.

وأضاف أن الجيش واصل عملياته في بساتين الغوطة وتلدو وكفرلاها والغنطو والرستن والدار الكبيرة وقضى على أعداد من المسلحين

بينما نفى  ناشطون معارضون تقدم الجيش وزعموا أن "حزب الله اللبناني يشارك في المعارك على جبهة الخالدية " وفق ما ذكرته "فرانس برس"

في سياق متصل وفي مدينة حمص قامت عناصرمن الجيش الحر باستهداف فرع مؤسسة التأمينات ومؤسسة السكر ومكاتب خدمية تابعة لمجلس مدينة حمص بعدة قذائف هاون أسفرت عن أضرار كبيرة في المباني ومحتوياتها حسب ذكر وكالة الأنباء سانا.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.