الحكومة التونسية توافق على مفاوضات تشترط استقالتها
الحكومة التونسية توافق على مفاوضات تشترط استقالتها

قال الاتحاد العام التونسي للشغل، الذي يتوسط في الأزمة السياسية في تونس، إن حركة "النهضة الإسلامية" الحاكمة ومعارضيها العلمانيين، سيبدأون يوم السبت مفاوضات تستمر ثلاثة أسابيع من أجل استقالة الحكومة، وإفساح المجال أمام تولي حكومة لتصريف الأعمال لحين إجراء الانتخابات.

ووافقت حركة "النهضة الإسلامية" على استقالة الحكومة بعد المحادثات، كسبيل لإنهاء الأزمة السياسية المستمرة منذ أسابيع.
وقال الاتحاد التونسي للشغل، الذي قاد مفاوضات غير مباشرة بين الطرفين، إن "الحوار سيبدأ يوم السبت المقبل ليفسح المجال أمام حكومة انتقالية غير حزبية، وتحديد موعد للانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة".

ونظمت المعارضة العلمانية احتجاجات واسعة في الشارع طوال الأسابيع الماضية، لمطالبة الحكومة التي تقودها حركة النهضة بالاستقالة بعد عمليتي اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.