الأمم المتحدة تعرب عن قلقها ازاء مصير 2500 مدني عالق في حمص
الأمم المتحدة تعرب عن قلقها ازاء مصير 2500 مدني عالق في حمص

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه إزاء مصير 2500 شخص من السكان المدنيين الآمنين العالقين في مدينة حمص، حيث تجري هناك اشتباكات عنيفة بين الجيش العربي السوري ومسلحي المعارضة.

وأعلن ممثل الأمم المتحدة "ادواردو ديل بويي" اليوم أنه "بقي حوالي ألفين و500 ألف من السكان المدنيين محاصرين في حمص"، منوها بأن بان كي مون دعا الأطراف المتحاربة إلى السماح لموظفي المنظمات الإنسانية بتوصيل المساعدات اللازمة إلى المدينة وإخلاء الجرحى ومنح السكان إمكانية مغادرة المدينة دون عوائق أو تهديد بملاحقتهم.

. وقال الناطق الرسمي باسم الأمين العام مارتين نيسيركي أن بان كي مون "ذكَر الأطراف المتنازعة بالتزاماتهم في إطار القانون الدولي وشدد أن المسؤولين عن الخروقات سيتحملون المسؤولية"



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.