أحمدي نجاد لا رغبة للغرب بانتهاء الازمة السورية, والسيناريو العسكري في سوريا خاطئ
أحمدي نجاد لا رغبة للغرب بانتهاء الازمة السورية, والسيناريو العسكري في سوريا خاطئ

صرح الرئيس الإيراني المنتهية ولايته محمود أحمدي نجاد في حديث لقناة روسيا اليوم الناطقة بالانكليزية بأن الغرب لا يريد انتهاء الأزمة السورية ويعمل على إطالة أمدها.

وأضاف احمدي نجاد أن استمرار الوضع الحالي (في سورية) يصب في مصلحة الكيان الصهيوني

مشيرا إلى أنه إذا استمرت الأزمة 20 سنة أخرى ، فستستفيد اسرائيل من ذلك.

وقال إن الغرب يسعى لانتشار الأزمة لتشمل الدول الأخرى بالمنطقة

واعتبر الرئيس الإيراني السيناريو العسكري لتطور الأحداث في سورية "طريقا خاطئا"

مشددا على ضرورة تحقيق التوافق في البلاد. وأعرب عن رأيه بان الأزمة ستستمر لفترة طويلة.

وفي معرض حديثه عن العلاقات بين إيران والولايات المتحدة، أشار احمدي نجاد إلى أن الحوار المباشر هو السبيل الأفضل لحل المشاكل، ولكن لا يمكن إجراء الحوار إلا على أساس التكافؤ.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.