بان كي مون يأمل بعقد لقاء استشاري جديد حول التحضير لـ جنيف-2 بأسرع ما يمكن
بان كي مون يأمل بعقد لقاء استشاري جديد حول التحضير لـ جنيف-2 بأسرع ما يمكن

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون, عن أمله بعقد لقاء استشاري ثلاثي جديد بين الأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة الامريكية للتحضير لمؤتمر "جنيف-2" الدولي حول سورية بأسرع ما يمكن

وقال بان كي مون للصحفيين بجنيف أن "المبادرة الروسية - الأمريكية لإجلاس الأطراف السورية الى طاولة المفاوضات هي أفضل الفرص لإيجاد حل طويل الأمد من شأنه أن يؤدي الى إحلال السلام وينقذ حياة الناس".  بأسرع ما يمكن

وأضاف قوله: "من الأهمية أن نبذل كل ما في وسعنا من أجل عقد هذا المؤتمر "

وتحدث بان كي مون أيضا عن أسباب عدم تحديد موعد عقد المؤتمر، مشيرا من بين القضايا العالقة الى قضية تمثيل المعارضة السورية.

وأعرب عن أمله بان ترسل المعارضة وفدا موحدا يمثل كافة وجهات نظرها, قال بان كي مون أن حجر العثرة الآخر هو مسألة مشاركة ايران والسعودية في المؤتمر.

وأضاف أن الأطراف لم تتمكن من الاتفاق بشأن هل يجب آخذ موقفي هذين البلدين بعين الاعتبار، وبأي شكل. هذا وتجدر الإشارة إلى انه كانت قد عقدت بمدينة جنيف السويسرية جولتان من المشاورات الثلاثية بين ممثلي روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة.



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.