مقتل طالب خلال اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي في مصر
مقتل طالب خلال اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي في مصر


قالت مصادر طبية وأمنية إن طالبا بالتعليم الثانوي قتل عندما اشتبك معارضون ومؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في مدينة السويس مساء امس الاربعاء.
وقالت المصادر إن الجانبين تراشقا باطلاق النار وإلقاء قنابل حارقة بعدما ردد مؤيدو مرسي شعارات مناوئة للجيش خلال مسيرة في المدينة.
وقال وكيل وزارة الصحة في السويس محمد العزيزي لوكالة رويترز إن عبدالله محمد عطية (17 عاما) وهو طالب في التعليم الثانوي توفي متأثرا بطلق ناري أصابه في رأسه. وأضاف أن أربعة أشخاص آخرين أصيبوا في الاشتباكات ونقلوا إلى مستشفى السويس العام للعلاج.
وقال حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين في بيان إن الطالب من انصار مرسي.
وتزور كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي القاهرة للحث على التوصل الى مصالحة بين الاخوان والحكومة التي تشكلت بعدما اطاح الجيش بمرسي في الثالث في تموز/ يوليو عقب احتجاجات مناهضة لحكمه.
ومنذ الاطاحة بمرسي قتلت قوات الأمن مئات المحتجين المؤيدين له وألقت القبض على اعضاء بارزين في جماعة الاخوان المسلمين.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.