أثناء الصلاة
أثناء الصلاة

توجه بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي إلى الله كي "يحمي سوريا وشعبها وجيشها وقائدها وأن يعود الأمن والسلام والطمأنينة إلى قلوبنا جميعا".

وقال البطريرك يازجي خلال ترؤسه اليوم القداس الإلهي الاحتفالي بمناسبة عيد رقاد السيدة العذراء في كنيسة النبي إيليا الغيور بقرية الحواش في وادي النضارة بريف حمص "نحن أبناء هذه الديار ديار الحضارة والعلم والنور مسلمين ومسيحيين ندعو أن يدخل إلى قلوبنا نوره وصلاحه ورحمته لنكون رعية صالحة وأن يعطينا الجرأة لنشهد للسلام والحق وليس أي شي آخر".

كما أقامت بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك صلاة بمناسبة عيد رقاد السيدة العذراء في كنيسة الزيتون بدمشق.

وترأس الصلاة غبطة بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام ثم تلاها إحتفالية بمناسبة مرور 150 عاما على ترميم كنيسة الزيتون الذي يصادف يوم رقاد السيدة العذراء.

هذا، وكانت كنيسة الزيتون أضرمت فيها النيران في فتنة عام 1860 والأحداث المشؤومة التي مرت على دمشق آنذاك حيث عمل على تجديدها عام 1865 في عهد البطريرك غريغوريوس يوسف ثيور الدمشقي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.