أرشيف
أرشيف

قام وزير الأشغال العامة في حكومة تسيير الأعمال المهندس حسين عرنوس مع سفير جمهورية جنوب إفريقيا شون بينفيلدت، بمناقشة تطوير العلاقات في مجال عمل وزارة الأشغال والجهات التابعة.

وقدم الوزير عرنوس الوزير عرضاً مفصلاً عن مهام وعمل وزارة الأشغال والقطاع الإنشائي بشكل عام، مشيراً إلى أنه يقع على عاتق هذا القطاع بناء وتشييد المشاريع والمنشآت والبنى التحتية والخدمية للمشاريع التي تزيد قيمتها على مئة مليون ليرة، وأن الشركات المرتبطة بالوزارة هي شركات تخصصية كشركة البناء والتعمير المتخصصة بأعمال البناء والتشييد والشركة العامة للطرق والجسور المتخصصة بمشاريع الطرق والشركة العامة للمشاريع المائية المتخصصة بأعمال السدود واستصلاح الأراضي وأعمال البنى التحتية للمشاريع المائية وشركة الأعمال والكهرباء لتنفيذ الأعمال الكهربائية والاتصالات إضافة إلى شركتين للدراسات الفنية العامة وللدراسات المائية والسدود وجميع أعمال الري إضافة إلى إشراف الوزارة على نقابتي المهندسين والمقاولين.

ونوه المهندس عرنوس بضرورة التعاون في موضوع التشييد السريع للبناء، والابتعاد عن البناء التقليدي، وخاصة في ظل الأزمة الحالية التي تعرضت فيها الكثير من مساكن المواطنين إلى الضرر والدمار، داعياً لإقامة شراكة مع الشركات الإنشائية المماثلة بين البلدين وذلك بما يخدم البلدين الصديقين إضافة إلى تفعيل التعاون في مجالات التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات في جميع المجالات.

من جهته أكد سفير جنوب إفريقيا الاهتمام الكبير من حكومة بلاده للمساهمة في إعادة الإعمار والتنمية في سوريا إذ إن الهدف من هذا اللقاء مناقشة المسائل التي تهم الجانبين في مجالات إعادة الإعمار، مشيراً إلى استعداد بلاده لتقديم سبل المساعدة الممكنة في جميع المجالات.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.