السفير علي عبد الكريم
السفير علي عبد الكريم

أعلن سفير سورية في لبنان علي عبد الكريم أن من مصلحة لبنان التعاون مع سورية من أجل مواجهة خطر الإرهاب التكفيري وتطبيق الإتفاقات الناظمة للعلاقات بين البلدين.

وقال عبد الكريم في مقابلة مع قناة المنار اللبنانية اليوم: إن "لبنان وسورية بلدان متداخلان في الجغرافيا والتاريخ والعلاقات العائلية وهما يواجهان خطر الإرهاب التكفيري الأعمى ومن مصلحة لبنان أن يتعاون الجيشان والشعبان والحكومتان وكل المؤسسات لمواجهة هذا الخطر".

وأضاف عبد الكريم.. "إن خطر هذا الإرهاب يحتاج إلى تشخيص واضح وليس إلى القفز فوق الحقائق من أجل إرضاء هذا الممول أو ذاك المسلح قريبا كان أم بعيدا وقدم هبات ليغطي جرائمه أم لم يقدم".

وأوضح عبد الكريم أنه لو تم تطبيق الإتفاقات الناظمة للعلاقات بين الدولتين الشقيقتين اللتين تربطهما علاقات أخوة لما حصل هذا التراكم ولما وجد هذا الخطر في عرسال اليوم أو في عكار وطرابلس وغيرها.

وردا على دعوة فريق 14 آذار لتطبيق القرار الدولي 1701 على الحدود بين سورية ولبنان قال عبد الكريم: إن "هذا القرار يجب أن يطبق في مواجهة العدوان الإسرائيلي الذي بسببه انتشر الإرهاب في سورية ولبنان والعراق” لافتا إلى أن مثل هذا الطرح يخدم المتربصين بسورية ولبنان والمنطقة وعلى رأسهم “إسرائيل" بالدرجة الأولى.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.