أرشيف
أرشيف

أعلنت مصادر فلسطينية، صباح الجمعة، أن المقاومة الفلسطينية لم توافق على تمديد التهدئة مع "إسرائيل" في قطاع غزة والتي انتهت في الساعة الثامنة صباح الجمعة بالتوقيت المحلي (5:00 بتوقيت غرينتش) بعدما استمرت ثلاثة أيام.

وقالت مصادر "إن الفصائل الفلسطينية لم توافق على تمديد التهدئة بسبب عدم استجابة الاحتلال لشروط المقاومة".

لكنه أوضحت المصادر أن المفاوضات غير المباشرة الجارية بين  مع وفد المقاومة الفلسطينية و"إسرائيل" برعاية مصر متواصلة في القاهرة، وقال "مستمرون في التفاوض".

وأعلنت مصادر إعلامية أنه فور انتهاء موعد التهدئة تم إطلاق عدة صواريخ من قطاع غزة على مدن إسرائيلية، في حين أشار الجيش الإسرائيلي إلى أنه تم اعتراض صاروخ واحد على مدينة عسقلان، والصواريخ الأخرى سقطت في مناطق مفتوحة.

كما نقلت "فرانس برس" عن مسؤول بحركة الجهاد الإسلامي التي تشارك أيضا في مفاوضات القاهرة الجارية حول تمديد التهدئة، أن فصائل المقاومة أخذت قرارا بعدم تمديد اتفاق وقف إطلاق النار الساري منذ الثلاثاء.

وأتى القرار الفلسطيني بعيد إعلان الجيش الإسرائيلي أن صاروخين أطلقا من قطاع غزة سقطا في جنوب الأراضي المحتلة فجر الجمعة، الأمر الذي نفته المقاومة الفسطينية.

بدورها، أعلنت المقاومة الفسطينية، إطلاقها 3 صواريخ "غراد" على عسقلان.

هذا، وكان عضو في الوفد الفلسطيني إلى مفاوضات القاهرة قد أكشف فجر الجمعة أن الوسيط المصري عرض على الفلسطينيين، إثر مفاوضات شاقة استمرت ليل الخميس بطوله، تمديد التهدئة لثلاثة أإيام إضافية، لافتاً إلى أن الفلسطينيين يدرسون هذا العرض وسيعطون جوابهم قبل انتهاء مدة التهدئة صباح الجمعة.

يذكر  أن "إسرائيل" والمقاومة الفلسطينية قد توصلتا بوساطة مصرية إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في قطاع غزة لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.