وزارة الصناعة
وزارة الصناعة

قامت وزارة الصناعة بمناقشة مقترحات لتطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة والأعمال الحرفية، إضافة إلى المشروعات الأكثر قدرة على التشغيل وتحسين مستوى معيشة المواطن وتسريع الدورة الاقتصادية وتوفير فرص العمل سواء عبر المنشآت الصناعية الكبيرة أم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وتسعى الوزارة لتأمين الدعم اللازم للمنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة في إطار خطة العمل المشترك والتعاون بين الفعاليات الاقتصادية وغرف الصناعة والقطاع الحكومي سعياً إلى تأمين الدعم اللازم للصناعة الوطنية بقطاعيها العام والخاص.

كما ناقشت الوزارة مجال التمويل وضمان القروض وإمكانية البدء بتوقيع اتفاقيات مع المصارف العامة والخاصة لإعطاء أولوية التمويل للمشاريع الصناعية الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

وعلى صعيد الأعمال الحرفية والصناعات الصغيرة والمتوسطة ركزت المناقشات على ضرورة البدء بتنفيذ مكونات إستراتيجية الوطنية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بما يخص قطاع الصناعة وتكليف جهة محددة لدى الوزارة متابعة تنفيذ متطلبات تطوير بيئة الصناعات الصغيرة والمتوسطة، بهدف زيادة أعداد المستفيدين من تأسيس هذه المشاريع.

وأكد المجتمعون أن المرحلة القادمة تحتاج إلى تفاعل وتضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص من أجل إعادة إنطلاقة الصناعة الوطنية وعجلة الاقتصاد الوطني التي تساهم بشكل كبير في إعادة الإعمار وتحقيق نوع من الاستقرار الاقتصادي من خلال استيعاب اليد العاملة وبالتالي مزيد من العمل وهذا ما سيساهم في العودة إلى الحياة الطبيعية.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.