الوزير محمد الشعار
الوزير محمد الشعار

أكد وزير الداخلية في حكومة تسيير الاعمال اللواء محمد الشعار أن سورية بقيادتها وجيشها وشعبها وقواها الأمنية قادرة على أن تخرج إلى بر الأمن والأمان.

ولفت اللواء الشعار وخلال مسيرة لفرسان ورياضيي قوى الأمن الداخلي أقيمت بمناسبة أداء الرئيس بشار الأسد القسم الدستوري إلى أن قوى الأمن الداخلي ممثلة باتحادها الرياضي شاركت بهذه المناسبة لتؤكد بإرادتها القوية أنها على أتم الاستعداد لتنفيذ مهامها الوطنية بكل تفاصيلها وتشعباتها بما يمليه عليها واجبها الوطني وقيامها بهذا الواجب على جميع أراضي الجمهورية العربية السورية.

وأوضح وزير الداخلية أن قوى الأمن الداخلي ماضية في مكافحة الإرهاب ومصممة على اجتثاث كل قواعده لتعود سورية آمنة مستقرة وعزيزة بتلاحم شعبها وجيشها وقائدها.

وقدم فرسان الشرطة خلال المسيرة بمشاركة فريق بصمة شباب سورية وبمرافقة الفرقة الموسيقية النحاسية وفرقة القرب مجموعة من العروض الرياضية الاكروباتية لفروسية التقاط الأوتاد إضافة إلى عروض مختلفة في المسير والركوب.

وجابت المسيرة التي انطلقت من ساحة معرض دمشق الدولي القديم مجموعة من الأماكن الأثرية والتاريخية بدمشق أبرزها ساحة الحجاز وسوق الحميدية وساحة المرجة.

بدوره، أكد رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة إن إقامة هذه الفعالية هي رسالة واضحة تؤكد للعالم أن فرسان سوريا الذين حاربوا الاستعمار هم اليوم جاهزون لإعادة الأمن والأمان إلى ربوع بلدهم.

وجرى بنهاية المسيرة تكريم أبطال الرياضة الشرطية في مختلف الألعاب الرياضية ومجموعة من المشاركين.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.