د.فيصل المقداد
د.فيصل المقداد

انتقد وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد صمت المجتمع الدولي إزاء المجازر الإسرائيلية التي ترتكب في غزة ولا يستطيع أحد ايقافها بل يأخذون موقف المتفرج، وتقف ضد القانون الدولي، ومن المستغرب دعوات البعض للشعب الفلسطيني لضبط النفس في ظل المجازر الإسرائيلية .

وأكد المقداد في الاجتماع الوزاري للجنة فلسطين التابعة لحركة عدم الانحياز على وقوف سوريا إلى جانب الشعب الفلسطيني لأن فلسطين ليست قضية شعب آخر بل إن الشعب السوري يلتحم مع الشعب الفلسطيني و يتأثر به سياسيا واقتصاديا وحياتيا، وأن سوريا سخرت طاقاتها لخدمة القضية الفلسطينية فهي القضية المركزية وستبقى، فمن يقتل أهل غزة هو نفسه الذي يقتل الشعب السوري، وأصبح واضحا للجميع أن اسرائيل لا تريد السلام وتريد اخضاع كل المنطقة لسيطرتها.

كما دعا مندوب سوريا للجنة فلسطين إلى محاسبة المسؤولين الاسرائيليين القتلة أمام المحاكم الدولية.

و قال المقداد أن الجرائم الإسرائيلية أثبتت أن لا مجال أمام الشعب الفلسطيني سوى الصمود والمقاومة، وإن سوريا تشيد بوحدة جميع الفصائل الفلسطينية ضد العدوان.

من جهة أخرى أبدى إعجاب سوريا بجميع الدول المقاومة من أمريكا الجنوبية وغيرها ممن قامت بسحب سفرائها، ودعا الدول الأخرى إلى اتخاذ نفس الموقف.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.