خلال الجولة
خلال الجولة

أوضح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة تسيير الأعمال سمير قاضي أمين أن الوزارة أنهت الإجراءات والترتيبات اللازمة لاستجرار كامل محصول الحبوب لعام 2014 من الفلاحين إلى مراكز صوامع وتخزين الحبوب في المحافظات.

وأكد الوزير قاضي أمين بعد جولته على مقر فرع دمشق لتجارة وتصنيع الحبوب وعلى مراكز تخزين وصوامع الحبوب في ريف دمشق أن الحكومة خصصت هذا العام 8 مليارات ليرة سورية لشراء موسم الحبوب وأن هذه "الإجراءات والترتيبات التنفيذية التي اتخذتها جيدة وناجحة" لافتاً إلى أن كميات القمح ما زالت تتوافد إلى دمشق من المناطق الشمالية والشرقية وأنه تمت تعبئتها وتخزينها في الصوامع بأفضل الطرق والوسائل المتبعة.

وأوضح أن الهدف من الجولة على مراكز تخزين وصوامع الحبوب في دمشق وريفها اللاطمئنان على وضع الطاقة التخزينية للحبوب والمطاحن لاستمرار تأمين مادة الخبز للمواطنين بأفضل المواصفات والشروط النوعية المطلوبة مبيناً أن "جميع الاحتياطات والترتيبات التي اتخذتها الحكومة كانت ناجحة وأن الحكومة تعمل كل ما بوسعها لاستمرار تأمين الطحين" وأنه يوجد مخزون جيد من القمح والطحين الذي ما زال استيراده يتم وفق العقود القديمة.

من جهة أخرى شدد الوزير قاضي أمين على أن العاملين في المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب والشركة العامة للمطاحن استطاعوا أن يواجهوا إرهاب المجموعات المسلحة بالعمل والعطاء "لتعزيز صمود شعبنا" وواظبوا على توفير مادة القمح والطحين بأفضل المواصفات والشروط المطلوبة.

وأشار الوزير خلال اجتماعه مع أسرة إدارة المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب إلى حرص الحكومة على تحقيق جميع متطلبات العاملين والحفاظ على الإنجازات والمكاسب التي تحققت للطبقة العاملة لزيادة الإنتاج كما ونوعاً وتوفير جميع المستلزمات التي تتطلبها مسيرة العمل والعطاء وإعادة الإعمار وتضمن النهوض لمزيد من التطور والتقدم في عملية البناء والإنتاج.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.