مصر وإيران
مصر وإيران

وجهت الحكومة الإيرانية اتهاما لمصر بسبب تأخيرها المقصود في إصدار تصاريح لتوصيل المساعدات إلى غزة وإجلاء المصابين من النساء والأطفال من المنطقة لتلقي العلاج، مطالبة الثانية بتحمل مسؤوليتها الإنسانية والإسلامية والعربية ضد الجرائم الصهيونية بحق قطاع غزة.

و قال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية "إن 100 طن من المساعدات الإنسانية تنتظر منذ أيام موافقة مصر لنقلها إلى غزة".

وأضاف عبد اللهيان "في الأيام الماضية قدمنا لوزارة الخارجية المصرية وقسم رعاية المصالح في طهران معلومات عن شحنة مواد إنسانية وقائمة تضم 57 امرأة وطفلا فلسطينيا إصاباتهم بالغة عرضنا استقبالهم لتلقي العلاج لكن السلطات المصرية لم تصدر حتى الآن تصريحا بذلك".

من جهتها دحضت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها تصريحات الحكومة الإيرانية واصفة إياها "إن ادعاءات إيران لا أساس لها من الصحة" معبرة عن دهشتها لأنها وعدت بتسهيل نقل المساعدات الإيرانية من خلال القواعد المعمول بها.

ويعود سبب انتقاد إيران لمصر لعدم استطاعة الأولى توصيل المساعدات إلى غزة حيث يتعين عليها نقل شحناتها جوا إلى مصر ثم إرسالها برا عبر معبر رفح إلى غزة فيما سيكون الخيار الوحيد الآخر من خلال إسرائيل وهو سيناريو غير مرجح بالنسبة لإيران.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.