هنا سورية- متابعة

ارشيف
ارشيف

سيطر الجيش العربي السوري أمس، على أهم معبرين حدوديين مع لبنان، وهما الحمرا والمسيب، إضافة إلى التلال المحيطة بهما، فيما أشارت مصادر إخبارية إلى أن أكثر من 30 عنصراً من جبهة النصرة قتلوا إثر القصف الذي استهدف مقارهم في جرود القلمون.

ويعدّ المعبران من أكبر المعابر غير الشرعية، ويربطان فليطا بعرسال.

وتصدّى الجيش لمحاولة تسلّل مقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في اتجاه محيط مطار كويرس العسكري شرقي حلب.

وفي ريف حمص تصدى الجيش لمحاولة تسلل مجموعات مسلحة من اتجاه عين حسين والعامرية باتجاه قريتي الغاصبية والمشرفة ومن اتجاه قرية حوش حجو باتجاه السعن الأسود بريف حمص وأوقعت العديد من أفرادها بين قتيل ومصاب.

وفي المدينة سقطت قذيفتان في حي الزهراء الحمصي، ما أدّى إلى إصابة مواطنيْن اثنين بينما أصابت الأخرى مدرسة محسن عباس من دون وقوع أضرار بشرية.

وفي ريف حماة قال المصدر لوكالة سانا إن "وحدة من الجيش استهدفت تجمعات وأوكار الإرهابيين في بلدة عقيربات بريف حماة وأوقعتهم قتلى ومصابين بعضهم من جنسيات غير سورية ودمرت ثلاث عربات مزودة برشاشات ثقيلة".
وفي ريف إدلب، لاحق الجيش عدداً من المسلحين في بلدة نحلة بريف إدلب حيث قتل بعضهم كما استهدف مجموعة أخرى في بلدة قميناس.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.